Reading Mode Quiz Mode


section2
page11
الحداد وحزنا عليه اشهر كثيرة فبعد سنة زمان ولدت
طفلاً ذكرًا فشكرنا الله تعالى وسلمنا الولد للمربيات
والمراضع فكان الطفل يزداد يومًا فيومًا في الحسن
والجمال * وكان بلغ خمسة عشر سنة من العمر وكان
يتبعهُ الناس في الاسواق حتى ينظروه من حيث كانوا
يتعجبون من كمالهِ وحسنهِ وجمالهِ * في ذاك الوقت
سافر بعلي من فاس وهو قاصد ان يبيع بضاعتُه في
بعض الفرض التي توجد فيها تجار من بلاد الفرنج *
فيومًا من الايام اتفق انه كان مُتكيًا تحت شجرة عند
البحر لانه كان جوعان قام وجعل يفتش على شي ياكله
ولكن ما وجد شيء الاَّ صدف عظيم ازرق مثل السما في
وقت الظهر فاخرج بسكينته السمكة التي في الصدف
واراد يطبخها * حينئذٍ صار يزبد البحر ومن وسطه قام
حوت عظيم وقال لزوجي * يا ملعون انت ذبحت
ولدي بسكينك فتموت في هذه الساعة انا هو عفريت
وقهرت سليمان وضحكت عليه فغضب غضبًا شديدًا
ولمسني بخاتمهِ وولدي ايضًا فحالاً صرت انا حوت
وصار ولدي سمكة وكان يسكن في الصدف الازرق *


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project