Reading Mode Quiz Mode


section2
page119
وتاملت به * كان طار عقلها من راسها * واضحت
كالمجنونة * وشرعت تولول وتصرخ صراخًا عظيمًا *
وتبكي وتنوح على زوجها وعلى مَن كان معها * وتندب
على شقاوتها * فحزن عليها الحاضرون حزنًا عظيمًا * وبكوا
لبكاها * فشرع الريس يلاطفها ويوانسها ويعزيها * ويسئالها
عن سبب سفرها في البحر * فاجابتهُ قايلة * اعلم يا ريس
وانتم ايها السادات الحاضرين * اني بنت اخ الوزير
الاعظم في الديار المصرية * وكان والدي عايشًا في اللذات
والتنعم وارفاهية * وانا ابنته الوحيدة * فيومًا من الايام
كنت جالسة في بستان من بساتين والدي على
شاطي النهر الكبير بالقرب من مصر القديمة * وكان
معي المواشط والجواري والطواشيه * فشرعنا نلعب
بالكرة * وبينما نحن على هذا الحال * بغاية الحظ
والانشراح واذا بعجوز قد دخلت علّي * وكلمتني سرًا *
وقالت لي * يا سيّدتي وتاج راسي * الكلية الحسن
والجمال * التمس من لفطك ان لا تغضبي على
عبدتكِ الحقيرة بل اكرمي علّي بسمع ما اخبرك
به * لمّا كنتي جالسة بين جواريك ومواشطكِ


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project