Reading Mode Quiz Mode


section2
page123
خائفة من اهوال البحر * ومتعجبة من صغر المركب
وعدم شطارة الملاحين * فما حدث لنا شي من الحوادث
الى ان قطعنا كل سواحل بلاد العرب * ودخلنا الى
بحر الفرس * وانما بعد دخولنا بيوم هَبَّت الارياح
العواصف * وهاج البحر وصار كانه جبال * واظلمت
الدنيا * فقطعنا الرجا من الخلاص * فبقيت مرمية
على البضاعة في بطن المركب كالميتة وحولي المواشط
والجواري * وانا مُعَّذبة من مرض البحر * فنمت من
شدة العذاب والتعب * وانما ايقظتني المواشط من
النوم * فقمت وطلعت الى ظاهر المركب * ولم اعلم
كيف حتى وقعت في مركبكم واي شي حدث لمركبي
ومَن فيه * فلّما فرغت من كلامها سالت الدموع على
خدودها * وصارت تتذكر اباها * الذي في الغربة *
ومواشطها اللواتي غرقن في البحر مع بقية الخدم والحشم
والطواشية والبحرية * فجعلنا نحن والريس نطّيب
خاطرها * الى ان فرغت من البكاء * وصارت كانها
نسيت مصيبتها العظية التي حقًا يرثى لها * فتعجبنا
من حسنها وجمالها ولطافتها وكمالها * فلم نزل


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project