Reading Mode Quiz Mode


section2
page130
انزل يا والدي وخذ اموالك التي وضعتها في حفرة
تحت المسرحة * فنزلت الى الدهليز وشفت ابني
واقفًا تحت المسرجة * حينئذٍ نظر اليَّ وضحك
ضحكًا شديدًا * وقال لي * اني تصورتك كانك في
قبور القدما وانما هذا هو قبرك المخصوص * ثمَّ فرغ
من ضحكهِ ورفع قضيب له حد من الحديد وضَربني بهِ
على راسي فوقعت بلا حس * فلّما فتحت عيوني
وقدرت اخرج خرجت من الدهليز وقعدت عنده
وانا عارف اني قريب من الموت * فالتمس منك *
يا سيدي ان تدفني في الدهليز وتسد فمهُ بحجر عظيم
ولا تقل لاحد ما جرا لي * كيلا يعرفوا الناس ان ابني
الوحيد هو الذي قتل والده * فمن بعدما تكلم هكذا لم
يكن له مقدرة على يصبر على المهِ ويحتمله * فتدحرج
من على الحجر الذي كان جالسًا عليه ووقع على
الارض * فحاولت ان ارفعه فلم اقدر لانه كان سلّم الروح
فحملته على كتفي ونزلته في الدهليز ووضعته تحت
المسرجة في الموضع الذي قُتل فيه * ثم خرجت
وسددت فم الدهليز في حجر عظيم* حسب مراد


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project