Reading Mode Quiz Mode


section2
page155
والعزائم والخداع ولم تزل تعلمني بعلمها مدة سنة
كاملة حتى ابتديت اتذكر وطني وداري وعزمت
على الرجوع الى مسقط راسي فودعت الساحرة وارتحلنا
انا وولدي وسافرنا الى طرابلس فبعدما سافرنا من
طرابلس مشينا في الصحاري وضللنا عن الطريق * فبعد
كم يوم نظرناك واقفًا عند البحر فقال لي ابني انا
افتكرت يا امي انك ساحرة لكني ما شفت شطارتكِ
قط * اعملي التجربة الان والاّ فاتمسخر عليكِ ولا اكرمكِ
ابدصا * فلما سمعت من ابني هذا الكلام غضبت
وجلست على ا لرمل وعملت فيه جوره عميقة
وصرخت باعلى صوتي قم قم قم كما معلومك حينما
شفتك واقفًا ورمي * ثم اني جمعت الضبابة باتقان
علمي وصورت السراب كانه حوت عظيم * فسهَّل
خوفك علَّي الخداع * وكان كل شي الذي نظرته المكر
فقط * فاغتاظ ابني من السراب وقال يا والدتي * لا
ساحرة مثلك في الدنيا لاَ بدَّ تعودي تعملي التجربة
فاختفينا في الوادي وتبعناك من بعدٍ الى ان دخلت
في غابة النخل فاتكيت تحت نخلة ورقدت * عند


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project