Reading Mode Quiz Mode


section2
page158
ذلك فرغت العجوز من الكلام وانطلقت وتركتني
جالسًا على شاطي النهر * فمن فرط تعجبي لم اعرف
اين كنت * فلّما كنت في هذا الحال مرّوا عليَّ اصحابي
وسلموا عليَّ وسالوني عن سبب جلوسي عند النهر *
فلم اظر اليهم * ولم اجاوبهم عن سوالهم ابدًا مطلقًا *
وبقيت في الموضع الى ان نزل علَّي الظلام * ثم اني
قمت ورجعت الى منزلي وشعلت الشمعات
واخرجت من خرجي دفتر صغير فلما فتحته وجدت
فيه تاريخ سفري من طرابلس الغرب * وتاريخ وصولي
الى المكان الذي صادفت فيه الامراة المرزوقية *
وقرات ما حدث لي هناك * وكيف رائت الامراة
جالسة عند البحر * وكيف حفرت حفرة في الرمل
وصرخت باعلى صوتها قم قم قم وكلنا جرا بينها وبين
الحوت وقرات ايضًا ما شفته في غابة النخل * وكيف
جاني القرد الكبير وقال لي كذا وكذا * فلَّما فرغت
من قرايتي ازداد عجبي حتى تصورت اني مشعور
واختل عقلي * فقصدت ان اذهب الى السوق لكي
اكشف عن حال ابن العجوز * فوجدته قاعدًا في دكانه


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project