Reading Mode Quiz Mode


section2
page183
ايضًا هاربين من هذا المرض الشنيع * لكن في تلك
الليلة مرض نحو اربعين نفر وعند الصباح ماتوا الجميع
ولم يبقَ منهم ولا واحد * عند ذلك تشتتوا الناس
وبعضهم هربوا الى القفار وبعضهم الى شاطي البحر
وبعضهم الى غير محلات * فجمعوا العرب خيلهم
وانصرفوا ونحن ايضًا ارتحلنا وتوجهنا الى مكّة * فسرنا
بالعجل وعملنا راحلة طويلة فوق العادة الى ان وصلنا
الى مكّة ودخلنا فيها ووقفنا عند دار جد الشاب *
فلّما سمع الشيخ بقدوم حفيده منعه الفرح من الكلام
واشتدت به المحبة وحنَّ اليه قلبه * فبعد دقائق قال *
انك اتيت لتجبر خاطري وتبقى معي وتبكي على
فقد والدتك * التي هي ولدي وقرة عيوني * ثم التفت
اليَّ وقال * مرحبا بك يا ايها الاخ الكريم واهلا وسهلاً لقد
شرفت محلي الذي هو محلك فقصدي ان تقعد
عندي ولا عدت تفارقنا ابدًا * ثم انه نده خدامه وامرهم
ان يدخلوا بنا الى الحمام وارسل الينا الشيخ افخر ثيابه
فلبسنا الثياب الفاخرة وخرجنا من الحمام ودخلنا
على الشيخ وفي اثنا ذلك جابوا الخدام المائدة وعليها


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project