Reading Mode Quiz Mode


section2
page188
ماله الذي كان نصف مكسبنا واعطاني اياه ومات *
فدفنتهُ وحزنت عليه وركبت مركب انا وخدمي *
قاصدين الرجوع الى السويس لكن اجتمع باخي
واغنية واجعله سعيدًا * لكن لمّا دخلنا في البحر الاحمر
صارت تهب الارياح من طرف الشرق وبعد يومين
اشتدت عواصفها حتى الزمتنا نهرب الى القصير من
اخطار البحر * فحيما رمي الريس المرسي نزلت الى
الساحل وانا ناوي اسافر الى السويس في البر * فاشتريت
الخيام والجمال والاسباب التي احتاج اليها للسفر *
عند ذلك اشتغلوا الخدام في التجهيز وبينما هم
كذلك شرعت امشي على شاطي البحر حتى اشاهد
تلاطم الامواج واذا بمركب مهزوم من هبوب الرياح
رمى مرساهُ ونزلوا ركابه جميعهم الى البَّر وراح كل مَن
نزل من المركب الى حال سبيله واما انت فمشيت
قليلاً على شاطي البحر وبعد ذلك جلست على الرمل
وابتديت تتنهد وتسكب الدموع الوافرة فقلت في
نفسي من هو هذا الغريب وما ابكاه وما سبب بكائه
الشديد فترحمت لحالك وحنَّ اليك قلبي وقصدت


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project