Reading Mode Quiz Mode


section2
page189
اسليك بالكلام لكن حينما ذكرت لي اسم الشاب
واسم جده * واخبرتني بوفاتهما في مكّة اندهشت
وطار عقلي ولم اقدر اسالك عن قصتها المحزنة *
فياليتني مكثت دائمًا في بحرين ويا ليتني توفيت
في البعد * ثم انقطع كلامه * وصار ينظر اليَّ كانه هائم
ولم تزل الدموع تجري من عينيه * فبعد برهة نظر الى
السما وصرخ ووقع متغشيًا عليه * ففي الحال ناديت
الخدم وامرتهم ان يضعوه على فراشهِ * فلّما افاق من
غشيتهِ شرعت اطيب خاطره وابكي بالاشتراك معه
على فقد اخيه * فالتفتَ اليَّ وتحصر وقال * قد
وصلت الى اجلي المحتوم ولا طاقة لي ان اصبر على
هذه المصيبة العظيمة * ولكنك صاحب كرم فمرادي
ان تكون وريثي الوحيد واخلف لك ما جمعته من
الكسب في بحرين وخدمي وجمالي وخيامي وقد
قلت توًا انك فقير تائس من اكتساب المعاش *
فالان انت اغني من الامراء * وتقدر تعيش في تنعم
وعيش رغيد * ثم امر الخدم باحضار الصناديق فاحضروها
وحطوها بين يديه وانصرفوا * ففتح الصناديق واخرج


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project