Reading Mode Quiz Mode


section2
page192
ان بلغت الى مدينة الاقصر * وربطت الجرم عندها *
فقل صبري ولم اقدر ارقد البتة فنزلت الى البر وتوجهت
الى قرناق التي فيها الهياكل لمخروبة * فلَّما دخلت في
احاطتها حيرني حسنها ومتانتها حتى ظنَّيت انها
مبنية من العفاريت * فالظاهر ان ما تقدر على ذلك
القوة البشرية * لاني سافرت في بلاد الهنود وبلاد العجم
وبلاد الشام وشفت الهياكل والقصور الموجودة فيها
فهي متوسطة الحال بالنسبة الى هذه العجائب * بعد
ذلك قطعت النهر ودخلت في وادي ضيق الذي
اسمه باب الملوك ولم اجد فيه الاَّ الرمل فلا اشجار
ولا بساتين فيه * وحر الشمس لا يحتمل ويشبه نار جهنم
وهذا الوادي فيه مغارات كثيرة وهي قبور ملوك مصر
الاصلية * ولكن هذه المغارات مثل القصور * نظرًا لاتقان
التصوير * فالحيطان كلها منقوشة بكل الالوان ولحظت
عليها صور الملوك وصور العساكر وصور التجار وصور
الفلاحين * كل واحد منهم يشتغل في صنعته * فمَن
يزرع ومَنَ يحصد * ومن يسقي الارض ومن يتصيد
سمك * فحيرتني هذه الصور الغريبة العجيبة كانها خيالات


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project