Reading Mode Quiz Mode


section2
page200
تغيرت صورتها * وصار الضيا في وجهها ظلامًا *
وقالت لي * ويلك يا كسلان هل تريد تستريح قبل
الضهر * كنس البيت وهات الحطب واشعل النار *
وجيب الماء من البير للطبيخ قد افسدك اخوي *
لكنَّي قاصدة ان اعلمك تخدم وتكتسب معاشك
بالشغل المليح والخدمة والطبيخ والتكنيس * فخفت
منها واخذت المكنسة وكنست البيت * ثم حملت
الجرة الثقيلة وذهبت الى البير ورجعت بالماء ثم
خرجت لكي اجيب الحطب اللازم للنار * واتيت به
وعلقتها * عند ذلك ركبت الامرأة الطنجرة على النار
وصارت تطبخ يخني * ولمّا استوى الطعام اكلت حتى
اكتفت وامرتني ان اغسل الطنجرة واطفي النار * فلّما
نظمت كل شيٍ ناولني قطعة خبز وقالت * قصدي
ان تاكل من هذه الخبزة للفطور وللعشا * وفي ظَّني
انها تكفيك وزيادة * بعد ذلك غلقت وقفلت الباب
ودخلت الى مخدعها الخصوصي * فجعلت ابكي
واتذكر الشيخ واحسانه * ودعيت على تلك الامراة
الفاسدة * ولم ازل ساكبًا الدموع الى ان طلعت


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project