Reading Mode Quiz Mode


section2
page213
البيت احضرت لها شيئًا من الطعام فاكلت وشكرت
وانسر صدرها وقالت* كنت مشتاقة الى الموت لكنك
احسنت الٌي* وطيبت خاطري* وانا عارفة ان لا فائدة
من البكاء* اعلم ان سيدتي هي بنت شريف من
الشرفا وانا مربيتها* وكنت احبها بغاية الحب* فلما
بلغت من العمر خمسة عشرة سنة اراد أبوها يزوجها
بابن اخيه* وكان ذاك الشاب ذا حسن وجمال*
ولطف وقد واعتدال* لم ير احسن منه في كل
اسلامبول* ففي اثنا ذلك شاع ذكر البنت وحسن
شمائلها في المدينة وارسلوا امرا كثيرون الى والدها
يخطبونها منه* ومن جملتهم كان واحد امير لهُ اموال
لا تُعد* حتى اشتهرت ثروتَهُ في البلاد* ولم يوجد احد
الأولهُ حديث باسرافِه العظيم* فلما خطب الصبية من
ابيها نسى ابوها في الحال ما جرى بينه وبين ابن أخيِه
في امر الزواج* وانعم باجابة الامير* وعمل احسن
ما يكون من الولائم وزوٌجَهُ ببنتهِ* فدخلت في دار
زوجها وهي مكسورة القلب* وما قدرت تنام نهارًا
ولا لية* وتغيرت صورتها ولم تتكلم بكلمةٍ واحدة*


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project