Reading Mode Quiz Mode


section2
page216
شفت شجرة عالية وهي وراها* فصعدت الى الشجرة
ونزلت منها الى السطح* ولي الآن ستة ساعات فقط في
اسلامبول* فلٌما سمعت سيدتي كلام ابن عمها* اهتزت
من الطرب* وقالت* سبحان الله تعالى الذي
حفظك* فاني كنت خايفة عليك من العواقب*
وارسلت الى هذا المنجم حتى يخبرني عن حالتك*
لانه ماهر في علم التنجيم* فانج بنفسك ولا تذهب
الى دارك* ولا تعد ترجع إلى هنا* فان شافك زوجي
لقتلك حالاً* ثمٌ اخبرته بحالة الامير وذهاب
الجواسيس الى بيتِهِ ففي غضون ذلك سمعنا صوت
عظيم* فالتفتا الى جهة الصوت واذا بالامير تقدٌم الينا*
ومعه غلمانه* فنظر الينا وعمل اشارة بيده* فسلٌوا
الغلمان سيوفهم وقتلوا بها سٌيدتي والشاب والمنجم*
عند ذلك سال العرق من جبهتي ومنعني الخوف من
التحرك* فارادوا الغلمان يقطعوا راسي فمسكوني من
شعري* فصرخت وقلت* بالله عليكم* يا اسيادي*
لا تقتلوني فاني تايبة من كل قلبي* ثم بصق على الامير*
ولطمني حتى سال الدم من وجهي وقال يا عجوز السوء


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project