Reading Mode Quiz Mode


section2
page217
لولاك لما تتجاسر زوجتي تفعل هذا الفعل المكروه*
اخرجي من داري واذهبي من أمام وجهي حالاً*
عند ذلك اسرعت وخرجت من الباب* وتصادمت
معك من فرط حيرتي* فبالله العظيم عليك لا تطردني*
لاني فقيرة* ومستوجبة الشفقة* وغريبة* ولا معين ولا
مسعف لي في اسلامبول* فوالدي كان عجمي صاحب
املاك وعقارات وقطيع من البقر والمعز والغنم والجمال
لا عدد له* وكنت ابنتهُ الوحيدة* عايشة في التنعم
والرفاهية* لابسة الحرير والاقمشة الفاخرة* مهما طلبت
فُعل حالاً* ومهما امرت انسمع بالسمع والطاعة* فكنت
اسعد الناس في كل الديار الفارسية* وانما لا مفر من نوائب
الدهر* ولا مهرب من المكتوب* لان يومًا من الايام
هجمت علينا فرقة من الاكراد الذين هم من اهل السلب
والنهب ونهبونا وضربوا والدي برماحهم حتى مات من
جراحاتِه* وشتتوا غلماننا وخطفوني ولم يلتفتوا الى
بكأي ونحيبي* وحرقتي وتعذيبي* ثمٌ هربوا الى الجبال
خوفًا من ان يتجمعوا اهالي تلك الاطراف ويلحقوهم
في فرارهم* ويحرموهم الغنيمة* فلما وصلوا الى قريتهم


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project