Reading Mode Quiz Mode


section2
page23
واكلنا منها ووضعنا منها في الخرج * بعد ذلك بغتةً
لاح لنا غيم عظيم الذي غطى وجه السما ثم ابتدت
تهب ريح الجنوب فازدادت وصارت ريح شديدة
وانفتح الغيم ونزل منه علينا رمل وافر * وصارت الدنيا
ظلامًا فمن الخوف نزلنا عن الجمال ورمينا نفسنا على
الرمل وغطينا وجوهنا بثيابنا وانا ايضًا وقعت على
الارض فلما افقت من غشيتي فتشت على القافلة
فلم اشوف شيًا الاَّ البرية من حيث كانت القافلة كلها
مدفونة في الرمل * فشكرت الله تعالى الذي خلصني
من الموت وصرت امشي الى غير مقصد وكان ذلك
الاضطراب في اوله لان قد قيل ان موجودين في هؤلاء
الاطراف لصوص واغوال وعفاريت ووحوش من جميع
الانواع مثل الضباع والخنازير والسباع وغيرها مع كل
هذا لم ازل ماشيًا ووجدت ابار ما مالح في الوديان
ولم يضرني شي * وفي غضون ذلك ابتدى ينقص
زادي حتى اني خفت من الجوع لان البرية كانت
عديمة الاثمار والبقول فبينما انا متفكر على ذلك
واذا خرج درويش من مغارة وسلَّم على وقال من


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project