Reading Mode Quiz Mode


section2
page252
فبينما كان يتكلم هكذا عاد الدم ينفر من صدره واصفر
وجهه * وصرخ ووقع من الفراش ومات * فدفنته
واسرعت * وخرجت من بغداد اقصدًا الدجوع الى
القدس * فثاني يوم من سفري اشتد علَّي الحر * فنزلت
عن بغلي * وفتشت على موضع استظل فيه فلم اجد
فركبت * ولم ازل سايرًا * الى ان وصلت الى بيتك *
ووقعت متغشيًا على الباب * فاحسنت اليَّ وشفقت
عليَّي * وشفيتني من مرضي * فما في الدنيا الطف منك *
ولا احسن الشمائل منك * ومع انك ساكن في هذه
القرية الحقيرة * فلا بُدَّ أن تشوف الدنيا والناس الذين فيها *
لكي تعرف تفرق الحق من البطل * فقم وتجهز للسفر لاننا
نتوجه الى القدس * وعند وصولنا تمكث عندي ويكون
عيشتك في الهنا والسرور * فلَّما سمعت منه هذا الكلام *
اجبته قائلاً * لقد كنت مشتهي السفر من زمان طويل *
ولم اتجاسر اقطع البراري والقفار وأنا وحدي * ثم اني
خرجت وحطيت خرجي على بغلي وسيرته وسيرت
بغل المقدسي قدام الباب الى ان جاني صاحبه * ثم
فقلت باب بيتي ووضعت المفتاح في جيبي وركبنا


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project