Reading Mode Quiz Mode


section2
page257
اتاسف على تصاريف الدهر * حتى جرت الدموع
الكثيرة من عيوني * حينئذٍ مرَّ علي حمَّال حاملاً حملاً
ثقيًلا فوقف ليستريح وحطَّ حمله على الدرجة * وجلس
عليها * ثم التفت اليَّ ونظر العبرات الجارية من عيوني
فتعجب من حالتي * وسالني عن سبب بكاءي الشديد *
فاجبتهُ اني كنت في الاسر عند الكفار الذين نهبوني
وضربوني وظلموني ونجوت بالجهد من يدهم وانا
جوعان وما عندي دراهم حتى ولا فلس لاشتري شيءٍ
من الطعام * والله لم اعلم كيف اخلص نفسي من
الموت * فاخرج الحمَّال من قفة صغيرة كانت معه
خبزة وعنب وزيتون وقدمها لي * فكنت له ممنون
جدًا * واكلت من طعامه حتى اكتفيت * ثم قام
الحمَّال ودعني وراح الى حال سبيله * فبقيت جالسًا
على الدرج * ولم ازل كذلك الى أن غلقوا التجار
دكاكينهم وابتدوا يرجعوا الى بيوتهم * وكان مقابل
المسجد دكان سيَّاف فيها السلاح من كل الانواع فقفل
السيَّاف دكانه ودخل الى المسجد وقعد فيه برهة
وافرة * فلَّما خرج وسلَّم علَّي وقال * ولماذا اراك قاعدًا هكذا


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project