Reading Mode Quiz Mode


section2
page264
واللبن فاكلت واكتفيت * عند ذلك فرشوا لي الفرشة
وعليها لحاف صوف يُدفي * لان البرد كان قوي * لا سيما
في تلك الجبال * فلفيت نفسي به ورقدت * ففي
ثاني يوم احضر الشيخ حصانه * واعطاني كل شي احتاج
اليه للسفر * فشكرت فضله وودعته وارتحلت انا وابنه
الكبير * فسرنا أول يوم وثاني يوم وفي ثالث يوم بلغنا
اللى اللاذقية ووجدنا الناس هاربين بسبب الزلزلة
التي كانت خربت المساجد والبيوت حتى لم يرَ في
المدينة الاَّ الخرَاب * فتقدمت الى دكان الحرايري
ووجدته قاعدًا فيها * فلَّما رآني صرخ صرخة عظيمة *
وعانقني * وقال * الحمد لله على سلامتك * أنا كنت
خايفًا عليك من حوادث الزمان * فما نجوت من
الموت الاَّ بالعناية الالهية * قد جآني البارح الفالح الملعون *
واعترف انه ناولك فنجان قهوة فيه السم * اقسم بالله
اني قبضت عليه في الحال * وسلمته للقاضي * الذي حكم
عليه بالموت * وحضر الى اللاذقية * وقبَّل الأرض بين يدي
وسلمني البغل والكيس * فلَّما فرغ الحرايري من كلامه *


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project