Reading Mode Quiz Mode


section2
page27
لي طاقة ان اقوم واقفًا على قدماي بسبب القيود
واذا اردت ان استريح جاني احد من اللصوص ونزل
علَّي بالضرب الشديد وكان يقول لي * يا كسلان هل
انك نعسان لماذا لا تتبع القطيع وترعاهُ كما يجب
وحالاً يغصبني ان اتبع الغنم الى كل مكان وعند المسا
كان يامرني ان اجمع الغنم حتى يعدها ثم يعطيني
قطعة عيش حتى اتعشى بها ويصعد الى البرج وابقى
خارجًا فلم ازل على هذا الحال ولم يزالوا اللصوص
يخرجوني كل يوم ويقطعوا الطريق الى ان يومًا من
الايام نظرتُ درويش حاملاً على كتفيه كيسًا ثقيلاً
وكان شيخًا كبيرًا ومن ثقل الكيس تقدم اليَّ ووقف
ومسح وجهه من العرق وتعجب من السلسلة التي
كانت على ساقي والتمس مني أن احكي له حكايتي
لان قلبه حنَّ لمصيبتي فحكيت له قصتي فلّما سمعها
ازداد تاسفًا على شقاوتي واخرج مبرد من جيبهَ
وفك قيودي وقال لي دعنا نذهب من هنا حالاً
فصرنا سايرين معًا وانا حامل الكيس الثقيل على ضهري
فعند الليل بلغنا الوصول الى كوخ مخروب وبتنا فيه


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project