Reading Mode Quiz Mode


section2
page34
قلت ما يمكن العبور يا سيدي لكنه مارد الجواب بل
رفع لوح خشب ورماه حتى صارا الطرفين مقرونين
فقطعنا الحوض وبلغنا الى قاعة عظيمة مزينة ووجدنا
فيها شابًا راقدًا على مسند حرير وهو لابس ثيابًا تصلح
للملوك * فلما نظر صاحبي ذاك الشاب تنهد وبكى
وارثاهُ وقال * يا ولدي ربما ارسل الينا الله تعالى من
يخلصنا من شقاوتنا * ثم انه التفت اليَّ وقال اسمع
قصة ولدي هذا فانها عجيبة وسبب لوعتي * في مسافة
سبعة ايام من مدينتنا تجد خيام واحد شيخ وهو اغنى
جميع شيوخ بلادنا وله معز وبقر وغنم وذهب وفضة
ومن جملة املاكه وامواله كان سرج مُرصَّع بالجواهر
وبينها احجار الماس كل قطعة كانها بيضة دجاجة لم
يُرى مثله في مصر ولا في اسلامبول وقد رادوا كثيرون من
الامرا ان يشتروه بثمن عظيم وكثيرون منهم ان يشاركوه
فلا كانت عاقبة خير لمن راد يشتريه ولا لمن راد يسرقه
لان الشيخ كان يحب الماس كمثل حدقة عينه
وما يقصد ان يستبدل به اكبر ما يكون من الممالك
فاتفق اني ارسلت ولدي الى ضيعةٍ من الضيع حتى


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project