Reading Mode Quiz Mode


section2
page45
بعناية الله تعالى وقد جبرت قلوبنا التي كانت بغاية
الحزن لاجل فراقك ثم انهم اعتنقوني واظهروا لي غاية
الفرح والسرور فانسريت جدًا وصرت مرتاح البال
وشكرت الباري تعالى الذي تحنن عليَّ وجمع شملي
باصحابي فمكثنا هناك الى ان طلع الفجر فسافرنا ولم
نزل سايرين حتى وصلنا الى القرية التي ساكن اليهودي
فيها فدخلنا اليه وسلمنا عليه واخبرناه بالقصة فتعجب
منها وقال ان حكايتك * عجيبة لا شك بذلك
فلا بُد أن تستريح الآن وانا اسمع ما حدث لك في
سفرتك وسياحتك في تلك الاقاليم وقصتك الغريبة
من اولها الى اخرها بعد ذلك مكثت عند اليهودي
فارسل قافلة الى المدن البعدية فسافرت اليها وجمعت
مالاً جزيلاً وكنت سعيدًا بغاية السعادة فدمت على
هذا الحال سنتين فتكبرت وقلت في نفسي من هو
مثلي في هذه البلاد لكن من يقدر يتجنب من حيل
القسمة والنصيب ومن لا يعتر ويقع في الشدائد
والاخطار فقد حدث لي حادث قد برهن لي ذلك *
فكان في قريتنا رجل حسود الطبع يبغض جيرانه


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project