Reading Mode Quiz Mode


section2
page47
اتكلم فمنعنى البكاء من الكلام لتعجب الامير من
غمي وسالني عن سبب بكاي فقلت لهُ ان فراق بي
ابكاني يا مولاي ولا لي اصحاب ولا دراهم ولا اعرف مَن
يساعدني في شدّتي فترحم على الامير وحنَّ قلبه
عليَّ وقال لي أن بيته كبير وفيه غلمان كثيرون
وانكان اريد اكون غلامًا له فمالي الاَّ اقوم واتبعه الى
مدينة مراكش * فقمت ومسحت عيناي وتبعتهُ الى
المدينة فلمّا دخلنا داره * قال لي سايس من السيّاس
اذهب الى الاخور ونضفها فبعدما نضفتها جلست
في الاخور وصرت اتفكّر في دخولي الاول الى المدينة
وعلى العشرين الف درهم وركوبي في اسواق المدينة
وشوارعها وازدحام الناس حتى ينظروا ثيابي الفاخرة
وسرج فرسي وركاباته المُذهَّبة * ثم تاملت برجوعي
اليها وضرورة حالي وكيف اني فقير وسايس من السيّاس
فقلت لنفسي اني كنت سعيد وعمى بصري وطار عقلي
فلذلك ما بقى لي الان الاَّ التوكل على الله تعالى
الرحوم وانما انا مستوجب الغفران ولكن ما كنت
اخرج من البيت قط خوفًا من ان تعرفني الناس


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project