Reading Mode Quiz Mode


section2
page52
السلطاي خيل مثل خيلي * وحالاً ارسل وطلب
خازنه وامره ان يدفع لي الف دينار * واحبني محبةً
عظيمة واكرمني وقرَّبني اليه فصرت اكبر جميع
الغلمان ولم يزل يشرفني طول حياته * وبعد وفاتِهِ
جمعتُ اموالي ونزلتُ الى البحر في مركب تجاري
قاصدًا بلاد العجم فكان الريس ناوي ان يبيع بضاعته
في ازمير فلما نزلت فيها استاجرت بيتًا صغيرًا رخيصًا
لاني تذكرت قدومي الى مدينة مراكش وكيف اتلفت
اموالي واشتريت خيلاً وثيابًا فاخرة وتكبرت وعوقبت
عبرة لمن هو عديم التدبير * ثم جعلت اتفرج على
عادتي واستحسنت المدينة واسواقها وشوارعها وكنت
اقعد عند الجسر الذي قريب من المدينة حتى انظر
القوافل المتواصلة لانها كانت تجتمع في هذا البندر
من كل الاقاليم ومن جملتها القوافل التي تتوجه الى
بلاد العجم * فتعجبت منها ومن مقدار تجارتها ولا سيما
من كون السجَّادات والطنافس والاقمشة الحريرية التي
اخترعوها هناك وصمدوها التُجار في السوق للبيع *
فصرت ادرس كتبهم واتعلم لغاتهم ولمَّا صرت اتكلم


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project