Reading Mode Quiz Mode


section2
page57
وشفتي * ويقطعوا لساني لكي لا اقدر ان احكي للناس
ما جرالي * بعد ذلك تركني ملقيًا على الارض وكان
الدم يسيل من جراحاتي * فلما غربت الشمس
سحبني الى باب الدار وقال لي * اخرج يا خاين
واذهب حالاً ولا عدت ترجع الى هنا فتموت من
الضرب * فخرجت وعملت غاية جهدي لامشي فلم
اقدر وبعد خطوات قليلة وقعت عند عتبة باب
بيت صغير وكان صاحبه طبيب فسمع عنيني وفح
الباب ووجدني بحالة يُرثى لها * فحن قلبهُ * وانهضني
وادخلني الى الدار * وحملني على مكنبيه ووضعني في
الفراش * واخذ يداويني ويعالجني ويحسن الى بغاية
الاحسان الى ان توجهت الى الصحة والعافية * فلما
طبت * قال لي * لقد حزن قلبي عليك وَحنَّ فوادي
اليك * فالحمد لله على سلامتك * فهل يمكنك ان
تقعد عندي * وتتعلم علم تركيب الادوية والعلاجات *
فتصير طبيب ماهر وتكون عوضي لاني كبير العمر *
ومشتاق الى الراحة * فلما سمعت منه هذا الكلام *
كتبت له على ورقة سمعًا وطاعةً * اجعلني يا سيّدي


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project