Reading Mode Quiz Mode


section2
page60
ابنتِهِ وامرها تتجهز للزواج * وسلمها للمواشط حتى
يزينوها ويلبسوها بغاية الزينة * فبادروا لذلك * فلمّا
كان وقت الزواج اذا بالعروسة تقدمت من بين المواشط
والمغنيات * وكان في عنقها عقد من الجواهر الثمينة *
وفي اذنيها حلق من اللالي التي تخرجها الغطّاسون من
بحر الفرس * فكانت بديعة الجمال ووجهها مثل البدر
فوقفت بغتة وصرخت صراخًا عظيمًا ووقعت على
الارض فتغير منظرها * وازرَّق وجهها لشدة وجعها *
فبادر والدها ووضعها على الديوان * وارسل احضر امهم
الاطبا * فاسرع الطبيب وفحص حال الصبية التي كانت
ملقية على الديوان غائبة عن الوجود * فقال الطبيب
ان بنتك قد توفت يا سيدي ومرضها هو مرض الريح
الاصفر * وقد ماتوا كثيرون من الناس في الشهر الماضي *
فلمَّا سمع التاجر كلام الطبيب * وان هذا الامر
لا علاج له * القى نفسه على ابنته واعتنقها وبكى بكاءً
شديدًا وصار كالمجنون * فدفناها وحزّنا عليها حزنًا
لا يوصف * فدخل والدها الى المقبرة ولم يزل جالسًا عند
قبر ابنتهِ نهارًا وليلاً الى ان مرض مرضًا اليمًا بما يفوق


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project