Reading Mode Quiz Mode


section2
page65
حضرة مولانا الشاه فلربما يرحم لحالك * ويتذكر انك
غريب * وقد حضرت بهذه المأمورية * غصبًا ورغمًا *
فادخلنا وانا مرتعشًا * فلما قربت من الكرسي
الملوكي * رفعت صوتي بالبكاء قايلاً مظلوم مظلوم
يا مولانا سلطان سلاطين الزمان * فكان الشاه جالسًا على
كرسي الملك وحوله ارباب الدولة * فقبلت الارض
بين يديه صارخًا مظلوم مظلوم * فلما نظر حالتي
تحنن عليَّ الشاه * وقال * لا تخف يا رجل * اخبرني
بامرك * انت غريب لا شك * فما هي حاجتك *
وسبب حضورك الى هنا * فلما سمعت هذا الكلام
من فم الشاه استبشرت بالخير * وداومت على تقديم
الادعية الخيرية * وقلت اني غريب من اسلامبول *
متعاطي التجارة * واحكيت له كيف وقعت بيد
صاحب القلعة * وكيف مسك دراهي عليَّ والزمني
بالحضور بهذه المأمورية * وكيف كتب اعراضًا لحضرة
الشاه * الحاصل لقد حكيت الحكاية كلها الى حضرة
الشاه وانا باكيًا على الدنانير * التي لا يمكني استحصالها
ما لم ارجع بجواب من الحضرة الشاهانية * وختمت


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project