Reading Mode Quiz Mode


section2
page72
معي في خيمتي * وتكون عوض المُغنى * الذي
خطفك من اربع سنين * عند هجومي على تلك
المدينة في بلاد العجم * والذي توفى غب ذلك *
فلا بُدَّ ان تمكث عندنا * ولا بقيت ترجع الى بلادك
مطلقًا * فقلت له * امرك على الراس والعين يا سيدي *
لان عبدك لي خبرة في الغنا * والات الطرب * بكل
نوع من الانواع * فعند ذلك امرني ان انظم لهُ شيئًا
من الاشعار * فنظمت لهُ *
وعند رجوعي الى الخيام * كنت اغني له * فكان
بعض الاوقات يحمدني ويلاطفني * ويقدم لي احسن
الاطعمة * وبعد الاوقات كان يلومني ويقول لي *
يا جاهل * انت تفتخر على انك كنت تغني امام
السلطان في اسلامبول * فهذا من كذبك * لان غناك
لا يساوي شي * وانما انت ترقص الان لانك لا تريد تاكل
الضرب المُوجع * فاصحابه كانوا يحضرون ويضحكون
علّي * ويصفقون لي * ولم يرحمني احد * ففي قلب
الليل لمّا اكون متأكدًا ان التركماني غارق في بحر النوم *
كنت اقوم واخرج خارج الخيمة * وابكي بكًا مُرًا *


The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller. Joseph Catafago. London. Bernard Quartich. 1877.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project