Reading Mode Quiz Mode


page193
مقالة الاسكندر الأفروديسى في الاستطاعة، نقل أبى عثمان بن يعقوب الدمشقى
قال الاسكندر انّ الانسان أكرم الأشياء التى تكوّنها وتقوّمها العناية الالهيّة الموجودة فى الجسم المكوّن من قبل مجاورته للجسم الالهىّ التى نسمّيها الطبيعة؛ فانّ الانسان من بين سائر الأشياء التى فى الكون شارك هذا الجسم فى القوّة التى هى أكمل قوى النفس، وهى العقل، وهو وحده له نفس ناطقة بها يمكنّا أن نروّى ونبحث عن الأمور التى يجب فعلها أولا يجب، وليس هو شبيها بسائر الحيوانات الأخر التى نسمّيها غير ناطقة من قبل أنّها غير مشاركة في هذه القوّة ومتّبعة لما يعرض لها من التخيّل، منقاده له، فاعلة لكلّ ما تفعله بغير بحث.
وذلك أنّ الانسان وحده من سائر الحيوانات يمكنه بعد التخيّل الذى يلقاه أن يبحث عن جميع ما يجب أن يُفعَل ويروّى فيه وينظران كان ينبغي أن ينقاد لما يتخيّل أولا. واذا كان روّى فيه وأبثّ الحكم، عزم عند ذلك على أن يفعل أىّ الأمرين وافق عليه من الرويّة أولا يفعله.


Die arabischen Fassungen von zwei Schriften des Alexander von Aphrodisias Über die Vorsehung und Über das liberum arbitrium. Alexander of Aphrodisias. Hans-Jochen Ruland. Saarbrücken. 1976.
Andrew W. Mellon Foundation provided support for entering this text.